مسؤولون بتطوان يحتالون على الملك خلال تدشينه لبعض المشاريع بتطوان

الملك محمد السادس خلال تدشينه للمركب الاجتماعي بجبل درسة

حصلت شمال بوست على معطيات خطيرة تتعلق بقيام المسؤولين بتطوان بالاحتيال على الملك محمد السادس خلال زيارته الأخيرة في شهر ابريل لمدينة تطوان والمتعلقة بتدشين بعض المشاريع التي قام جلالته بتدشينها.

يتعلق أمر الاحتيال بحدث تدشين مركب اجتماعي بحي “جبل درسة، يشمل أقسام خياطة نسوية وتعليم الطبخ والحلوى والموسيقى وأنشطة رياضية أخرى إضافة إلى قسمين للروض للتعليم الأولي، حيث عمل المسؤولون على استقدام أطر من مؤسسة أخرى، لاستقبال الملك محمد السادس بعد ان فرضوا عليهم مجموعة من التوصيات والأوامر خاصة المتعلقة بعدم تقديم طلب أي شيء من الملك والاكتفاء بترديد عبارة “رضاكم آسيدي ” في حال طلب منهم الملك تقديم طلب خاص.

وقال مصدر خاص لشمال بوست أن المسؤولين طلبوا من الموجودين في المركز أن يخبروا الملك بعملهم داخل المركز في حال سؤالهم عن ذلك، كما أوصوا المدرسات قبل المجيء بأن يُفطرن جيدا لأنهن سيبقين طوال اليوم بدون أكل حتى وقت متأخر وقوفا في الشمس وراء الحواجز في انتظار وصول الوفد الملكي.

ووفقا للمعطيات المتوفرة فإن كل المنتجات التب تم عرضها أمام جلالة الملك ليست من عمل النسوة المنخرطات في المركب الاجتماعي، لكنها كانت مستعارة من مركز آخر، كما أنه تم إخلاء المركب الاجتماعي من كل شيء فور انصراف الملك، حيث تم ذلك بسرعة  وتحت إشراف مسؤولين من الرباط.

 

3