مسؤولون يتدخلون لإعادة طفلة شفشاون لمقاعد الدراسة بعد انقطاعها بسبب الفقر

بعد أن تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي خبر انقطاع تلميذة تنحدر من إقليم شفشاون عن الدراسة بسبب الفقر، وهو الخبر الذي تناقلته عدة مواقع إخبارية سارعت المندوبية الإقليمة للتعليم بشفشاون إلى التحرك من أجل عودة التلميذة لمقاعد الدراسة.

وافاد ببلاغ صادر عن المندوبية الإقليمية، قامت بالتواصل المباشر مع والد التلميذة، وشرعت في اتخاذ الغجراءات الضرورية والعاجلة من أجل إلحاقها بالدراسة، مع تمكينها من خدمات القسم الداخلي الأقرب لمقر سكناها ومراعاة وضعها الاجتماعي.

وكان موقع شمال بوست نقلا عن موقع “سلطانة” قد نشر خبرا حول انقطاع طفلة بشفشاون عن الدراسة بسبب الفقر، مرفوقا برسالة التلميذة التي أعربت خلالها عن رغبتها وطموحها القويين في إتمام دراستها وتحقيق أحلامها التي لطالما راودتها منذ التحاقها بصفوف الدراسة، كما عبرت عن المشاعر الصادقة التي تُكِنها لأستاذتها التي كانت الملجأ والمساند الوحيد لها في محطات دراستها.

مقالات أخرى حول