مستشاروا المضيق يصوتون بالاغلبية ضد إقامة مشروع ريتز كارلتون تمودا باي

رفض المجلس البلدي للمضيق بأغلبية أعضائه الحاضرين قرار دراسة طلب الاحتلال المؤقت للملك الغابوي المحادي لمرجة اسمير من طرف المجموعة الاستثمارية “سيينا” من أجل إقامة نادي الشاطئ لمشروع “ريتز كارلتون” تمودا باي.

وأكد أحمد المرابط السوسي رئيس المجلس البلدي للمضيق أن اتخاذ هذا القرار يأتي انسجاما مع توجه المجلس في الحفاظ على هذه المنطقة الغابوية وحماية الرصيد الإيكولوجي بها، مبرزا أن المجلس قطع وعدا بعدم التفريط في هذا الرصيد البيئي لهذه المنطقة، وأضاف رئيس المجلس البلدي أن قرار الرفض يفند بالملموس ما تداولته بعض وسائل الإعلام مؤخرا حول تفويت هذه المنطقة الغابوية.

مستشاورا بلدية المضيق خلال الاجتماع
مستشاورا بلدية المضيق خلال الاجتماع

يذكر أن هذا المشروع يعد موضوع اتفاقية شراكة بين مجموعة من القطاعات الحكومية أبرمت سنة 2009، كما تم إبرام اتفاقية ملحقة بين الدولة والشركة المقيمة للمشروع سنة 2013 أي بعد ترخيص الجماعة للمشروع في صيغته الأولى التي تتوفر فيه الشروط المتلائمة مع دفاتر التحملات الخاصة به والمصادق عليه من طرف القطاعات الحكومية المتدخلة في المشروع، كما أن مصالح الجماعة لا تتوفر على ملحق هذه الاتفاقية. من جهتهم أشار أعضاء المجلس البلدي، خلال انعقاد الدولة الاستثنائية للمجس صباح الأربعاء 31 دجنبر 2014، إلى رفضهم كل القرارات التي تمس بمصلحة المدينة ورغبة ساكنتها في الحفاظ على الجانب البيئي والإيكولوجي للمنطقة.

جدير بالذكر أن الدورة الاستثنائية لشهر دجنبر 2014 عرفت كذلك مصادقة المجلس على مقرر يتعلق بدراسة طلب الاحتلال المؤقت لقطعة أرضية بمنطقة كدية الطيفور من أجل تنصيب رادار للمراقبة البحرية مقدم من طرف السلطة المينائية طنجة المتوسط شريطة تقديم وثيقة من طرف الجهة الوصية على قطاع البيئة بالمملكة تثبت سلامة إقامة هذا الرادار على صحة وسلامة المواطنين وعدم إضراره بالجانب البيئي بالمنطقة.

 

 

0