مستشار جماعي يضع حزب البام في ورطة بعد ما اتهم اخوة العبدلاوي بـ “التآمر على الملك”

وجد  المستشار جماعي عن  حزب الأصالة والمعاصرة” حسن بلخيدر”، نفسه في مأزق كبير، عندما  اتهم الأغلبية  بمجلس مدينة طنجة بـ”المتآمرين على الملك”، وذلك عقب انسحاب احزاب المعارضة من جلسة مجلس الجماعة دورة ماي.

وكان  بلخيدر ، قد طالب ممثل السلطة المحلية، خلال الدورة المغلقة التي عقدت يوم الأربعاء الماضي، تحمل مسؤوليته حيث قال “هؤلاء يريدون الإطاحة بالملك”، في إشارة منه إلى أعضاء حزب العدالة والتنمية، واعتبر أن على ممثل السلطة أن يتحمل مسؤوليته.

تصريحات مستشار حزب البام ، خلقت جدلا كبيرا في أوساط المتتبعين،إذ يستعد  عدد من المستشارين المنتمين للأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي، للإتجاه نحو وضع شكايات ضد بلخيدر.

.