مستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان يتوج بشهادة الاعتماد كواحد من أفضل المؤسسات الصحية

تتويج واعتراف آخر ذلك الذي حصل عليه مستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان والذي يديره الدكتور ” المصطفى بعجي ” كنموذج في جودة الخدمات من حيث التغدية والتطبيب والترفيه المقدمة للمرضى والنزلاء .

وحصلت إدارة المستشفى اليوم الخميس على شهادة المشاركة في عملية الاعتماد التي تمنحها وزارة الصحة العمومية من بين العديد من المستشفيات بالمغرب، بناء على معايير الجودة والخدمات بهذه المؤسسة الصحية التي تعتمد مشروع دوليا من أجل الارتقاء بالخدمات الطبية ووسائل العلاج.3

وفي كلمة له بالمناسبة أكد الدكتور ” باعجي ” أن هذا الاعتراف هو ” تكليف قبل أن يكون تشريف ” بالنظر إلى الصعوبات والإكراهات التي تواجهها المسشتفى سواء من قلة الموارد البشرية أو المادية، ورغم ذلك استطاعت إدارة المستشفى إلى جانب الطاقم الإداري والطبي الذي يعتبر كجنود خفاء من بذل مجهودات أكثر في سبيل الحفاظ على جودة الخدمات فيها والرقي بها خاصة باعتماده مبدأ الانفتاح على المجتمع المدني والتعاون معه في متابعة شؤون المستشفى ومتطلباته.

وأضاف ” باعجي ” قائلا : ” منذ تشرفي بالسلام وتقبيل يد عاهل البلاد جلاللة الملك محمد السادس نصره الله في افتتاح المستشفى في دجنبر 2011، بعد إعادة بنائه أحسست بمسؤولية كبيرة ألقيت على عاتقي من أجل أن أكون وكذلك كل العاملين بالمستشفى عند حسن ظن جلالة الملك الذي ما فتئ يولي اهتماما كبيرا بفئة المرضى العقليين والنفسيين”.

ولم تفت الدكتور ” بعجي ” تقديم الشكر لكافة الأطقم العاملة بالمستشفى على حسن تفانيها في أداء واجباتها اتجاه فئة المرضى العقليين رغم محدودية الإمكانات المادية والبشرية والتي يتم التغلب عليها بالتضامن والتآزر بين كافة العاملين سواء الإداريين أو الطاقم الطبي والتمريضي وهو المجهود الذي يبرز اليوم بالحصول على هذا الاعتراف.

يذكر أن مستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان قد شكلت استثناء في التقرير الذي قدمته بعثة التقصي والبحث حول المؤسسات الاستشفائية المكلفة بالوقاية ومعالجة الأمراض العقلية وحماية الأشخاص المصابين بأمراض عقلية، والتي قدمت صورة صادمة عن وضعية مستشفيات الأمراض العقلية بالمغرب.

بعجي 2

وبالنسبة لمستشفى الرازي الأمراض العقلية بتطوان، فقد تمت إعادة بنائه على مساحة 1700 مترا مربعا بغلاف مالي يناهز 6ر14 مليون درهم، والذي تبلغ طاقته الاستيعابية 90 سريرا، ويستفيد منه نحو 5ر2 مليون شخص، خاصة من سكان أقاليم تطوان وشفشاون ووزان وعمالة المضيق الفنيدق. ويضم مصالح وأقسام لعلاج الأمراض العقلية والعصبية والطب الشرعي، ومصالح للعزل والطوارئ والفحوصات، وجناحا إداريا وقاعة للأنشطة الاجتماعية والعلاج الوظيفي.

ويعتمد المستشفى على مشروع دولي لتدبير الجودة بهذه المؤسسة الصحية من أجل الارتقاء بالخدمات الطبية ووسائل العلاج. والذي يتضمن ثلاثة أبعاد، يتعلق أولها بتحسين ظروف عمل الأطر الطبية وشبه الطبية والإدارية، فيما يهم الثاني تطبيق آليات التسيير بهذا المرفق الصحي العمومي للارتقاء بأداء المؤسسة، فيما يهم البعد الثالث بمصاحبة المرتفقين والمستفيدين من العلاجات وترشيد الموارد المادية واللوجستيكية .

0