مسرحية “الموج الأرحم”تتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني الثالث للمسرح بالمؤسسات السجنية


توج العرض المسرحي “الموج أرحم” للفرقة المسرحية لنزلاء السجن المركزي بالقنيطرة، امس الخميس بطنجة، بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني الثالث للمسرح بالمؤسسات السجنية.

ويعالج هذا العرض المسرحي الذي توج في ختام فعاليات هذا المهرجان الذي نظمته المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج على مدى يومين بالسجن المحلي بطنجة، ظاهرة الهجرة السرية.

وعادت جائزة أحسن سيناريو للفرقة المسرحية للسجن المحلي لتارودانت، فيما آلت جائزة السينوغرافيا لفرقة السجن المحلي لخريبكة، وجائزة المؤثرات الصوتية لفرقة السجن المحلي لتارودانت ، فيما فازت فرقة السجن المحلي لوداية بمراكش بجائزة أحسن إخراج.

وسلمت لجنة تحكيم المهرجان، المؤلفة من المندوبية الإقليمية لوزارة الثقافة بطنجة، جائزة أحسن دور للنزيل (عادل ه) من السجن المحلي لخريبكة، فيما فاز السجين (سعيد ك) من سجن تولال 2 بجائزة ثاني أحسن دور.

وأبرز المدير الجهوي لإدارة السجون وإعادة الإدماج بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، عبد الراضي حاحو، في تصريح للصحافة، أهمية هذا المهرجان الذي يروم إدماج نزلاء المؤسسات السجنية في المجتمع، مضيفا أن الأطوار النهائية لهذا الموعد السنوي عرفت مشاركة 70 سجينا يمثلون مختلف المؤسسات السجنية بالمملكة ، ضمنهم 12 قاصرا تابعون لمركز الإصلاح والتهذيب ببنسليمان .

وأضاف أن العروض المسرحية التسعة التي تم تقديمها عالجت مواضيع ذات طابع اجتماعي ومكنت النزلاء من إبراز مواهبهم وطاقاتهم في مجال المسرح.

ويندرج هذا المهرجان في إطار البرنامج الذي أعدته مديرية العمل الاجتماعي والثقافي لفائدة السجناء و إعادة إدماجهم، التابعة للمديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.