مصادر خاصة : إسبانيا تستقبل عشرات المهاجرين كل أسبوع ومراكز الإيواء لم تعد تتحمل أعدادهم

استنفرت السلطات الإسبانية أجهزتها الأمنية لمواجهة ارتفاع موجة الهجرة السرية انطلاقا من شواطئ المغرب والجزائر في اتجاه الضفة الجنوبية للمتوسط.

وكشفت مصادر خاصة، على أن شواطئ إقليم الأندلس تستقبل كل أسبوع عشرات المهاجرين غير الشرعيين سواء من دول المغرب الكبير ( المغرب – الجزائر ) أو من دول جنوب الصحراء، حيث وصل مؤخرا 35 مهاجرا مغربيا أغلبهم ينحدرون من المدن الداخلية.

وأكدت المصادر، أن المهاجرين غير الشرعيين الذين يتم توقيفهم بالشواطئ من طرف عناصر الحرس المدني أو الشرطة الإسبانية يتم تحويلهم لمراكز الإيواء حيث يتم التحقيق معهم لمعرفة الكيفية التي وصلوا بها ولتحديد العصابات التي تمارس تنظيم الهجرة السرية.

وكشفت المصادر ذاتها، على أن مراكز الإيواء أصبحت مكتظة بشكل مهول بالمهاجرين غير الشرعيين مما خلق استنفارا لدى السلطات الإسبانية لمواجهة الارتفاع المهول والخطير في أعداد المهاجرين.

وختمت المصادر، بالتأكيد على أن السلطات الإسبانية من المرجح أن تقوم بإعادة المهاجرين غير الشرعيين لبلادهم خاصة أولئك الذين ينحدرون من دول شمال إفريقيا بعد استكمال الإجراءات القانونية والديبلوماسية في هذا المجال.