مصرع تلميذ غرقا بواد المحنش بتطوان

لقي تلميذ يدرس بإعدادية أبي بكر الرازي بحي جامع المزواق مصرعه بعد غرقه بواد المحنش عندما كان يمارس السباحة رفقة بعض زملائه، نتيجة الحرارة المرتفعة التي عرفتها مدينة تطوان يوم أمس.

الضحية المسمى قيد حياته (محمد.ي)، والبالغ من العمر 12 سنة تم نقله لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، بعد أن تمكنت عناصر الوقاية المدينة من انتشال جثته.

مصدر أمني، أفاد أن المعاينة الأولية للجثة أظهرت أنه لا وجود لشبهة جنائية لعدم العثور على إي آثار أو إصابات ظاهرية على الجثة، مؤكدا في نفس الوقت على أن الوفاة كانت نتيجة الغرق لعدم إيجادة الضحية السباحة.

وأمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتطوان بإجراء فحص جنائي على الجثة وإعداد تقرير حول هذا الحادث، قبل تسليم الجثة إلى ذويها من أجل الدفن.

 

0