مصرع شاب بعد 10 أيام من شنق نفسه بتطوان

جثة الضحية

شيعت جنازته عصر اليوم الجمعة، بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة أمس الخميس  بالمستشفى الإقليميسانية الرمل”، بعد حوالي 10 أيام من نقله إلى قسم الإنعاش في حالة حرجة إثر إقدامه على شنق نفسه وسط منزله الكائن بحي جبل درسة.

مصادر جمعوية، أكدت أن الأمر يتعلق بشاب يدعى (ي)، ويبلغ من العمر 18 عاما، كان يعيش حياة طبيعية قبل أن يقدم على الإنتحار داخل منزله دون سابق إنذار.

وكشف ذات المصدر، أن والدة الهالك عثرت على جثة ابنها معلقة بحبل على سطح المنزل، لكنه كان لا زال على قيد الحياة، حيث جرى نقله إلى مستشفى سانية الرمل في محاولة لإنقاذ حياته، مشيرا إلى أن الراحل ظل في قسم العناية المركزة حوالي 10 أيام تحت التنفس الاصطناعي، قبل أن يفارق الحياة أمس بسبب تعرض رئته للتلف.

تجد الإشارة أن جهة الشمال تعرف نسب جد مرتفعة لظاهرة الإنتحار منذ بداية السنة الجارية