مصرع شاب من حي طابولة كان يقاتل ضمن صفوف داعش

كتيبة مقاتلين مغاربة في سوريا

لقي شاب من حي طابولة يكان دعى قيد حياته ” بورباب سيف ” مصرعه بالأراضي السورية، وفق ما ذكرته وسائل إعلامية محلية، حيث أعلن يوم الخميس 24 دجنبر الجاري عن وفاته في الحرب الدائرة بين التنظيمات المقاتلة والجيش العربي السوري.

وحسب ما صرحت به مصادر عائلية فقد تلقت أسرة الشاب خبر وفاته يوم الخميس الماضي 24 دجنبر 2015 عن طريق زوجته التي لم تحدد مكان الوفاة ولا كيفية مصرعه.

وكان الشاب المغربي كان قد إلتحق قبل سنتين بصفوف التنظيم الإرهابي “داعش”، إلى جانب عمه الذي لقي بدوره حتفه وهو يقاتل في صفوف التنظيم الارهابي بالأراضي السورية منذ سنة تقريبا.

ويذكر أن الشاب التطواني ينتمي إلى أسرة متدينة، إذ أن والده يعمل أستاذا لعلوم الحياة و الأرض بمدينة تطوان و من الوجوه المقربة من حزب العدالة و التنمية بالمدينة ، و يشغل رئيسا لمنتدى الإعجاز العلمي بشمال المغرب ، الجهة التي تشرف على تأطير وتنظيم عدد من المحاضرات والمؤتمرات الدولية حول الاعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة .

مقالات أخرى حول
, ,
0