مقتل الداعشي “كوكيتو”.. ابن الفنيدق الذي هدد بضرب المغرب وإسبانيا

لقي الجهادي المغربي، محمد حمدوش، المعروف بـ”كوكيتو”، قاطع الرؤوس المنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروفة اختصارا بـ”داعش”، حتفه، وفق معطيات توصل إليها موقع “اليوم 24”.

حمدوش هو من أشهر المقاتلين في تنظيم داعش المسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق، واشتهر بعد إهدائه زوجته المغربية، آسية أحمد محمد، حزاما ناسفا كمهر خلال طلب يدها للزواج.

وأكد محمد بنعيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، في حديث مع موقع ” اليوم 24 ” أن قاطع رؤوس “داعش” البالغ من العمر 28 سنة والمنحدر من مدينة الفنيدق، توفي قبل ثلاثة أيام في مواجهات وليس كانتحاري.

وأضاف المتحدث نفسه أن حمدوش وصل إلى سوريا أواخر عام 2013، وكان قد عقد قرانه على زوجته بعد أن تعرف عليها لحظة سؤالها عن أخيها، الذي كان يقاتل في صفوفهم في سوريا، قبل أن يتزوجها بمهر عبارة عن حزام ناسف قيمته 100 دولار.

وسبق للجهادي “كوكيتو” أن ظهر في شريط “فيديو” يحمل سيفا أمام 5 رؤوس مقطوعة على يده، كما ارتبط اسمه داخل التنظيم كأول مغربي يرزق بطفل في دولة البغدادي، حيث يبلغ ابنه اليوم ثمانية أشهر.

مقالات أخرى حول
, , , ,
0