مقتل شاب مرتيلي في غارات الطائرات الروسية على مقاتلي داعش

لقي شاب مرتيلي كان يقاتل في صفوف تنظيم داعش حتفه مؤخرا إثر غارات شنتها المقاتلات الروسية التي تخوض حربا ضروسا على مواقع تنظيم الدولة بالأراضي السورية.

ووفق مصادر  إعلامية، فإن الشاب المغربي يدعى أبو عبد الله المرتيلي، يتحدر من مدينة مارتيل، ويبلغ من العمر 29 سنة، كان يقاتل إلى جانب “داعش”، مشيرة إلى أنه غادر المغرب منذ سنة الماضية حيث بايع أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم “داعش” كأمير للمؤمنين.

وأوضحت ذات المصادر إلى أن مقتل الشاب جاء على إثر إحدى الهجمات التي شنتها القوات الروسية على بؤر تنظيم “داعش” الإرهابي فى سوريا. حيث لم يذكر المصدر مكان الوفاة ولا تاريخها .

هذا في الوقت الذي مازالت عائلة الشاب بمرتيل، لم تتوصل بمعلومات كافية تؤكد مقتل إبنها، خاصة و أن أخباره انقطعت منذ مدة طويلة، وأنها علمت بمقتله عبر وسائط التواصل الاجتماعي، التي لا يمكن الجزم بصدقيتها.

يشار إلى أن عدد المقاتلين المغاربة في صفوف تنظيم داعش فاق سنة 2014 الألفي مقاتل، خمسة منهم أوكلت لهم “مسؤوليات” مهمة في التنظيم؛ وذلك حسب إحصائيات رسمية لوزارة الداخلية المغربية.

 

1