مكتب الماط يلوح بتقديم استقالة جماعية ويستنجد بوالي الجهة

عقد المكتب المسير لنادي المغرب التطواني لكرة القدم، أمس الأحد (6 ماي)، بمقر النادي بملعب سانية الرمل، اجتماعا ترأسه عبد المالك أبرون رئيس النادي وحضره أغلب أعضاء المكتب المسير.

الرئيس استهل هذا الاجتماع بتهنئة كل مكونات الفريق من لاعبين ومسيريين وإداريين وطاقم طبي وتقني بقيادة ابن الفريق عبد الواحد بن حساين، على نجاحهم الباهر في العودة بالفريق لسكته الصحيحة، كما نوه بالدور الفعال والمساهمة الكبيرة التي قام بها الجمهور التطواني العريق في إعادة الفريق إلى سكة الانتصارات.

كما تطرق أعضاء المكتب المسير خلال هذا الاجتماع للوضعية المادية للفريق، وبحث سبل إيجاد حلول آنية وناجعة لتدبير المرحلة الراهنة والوفاء بالالتزامات الملقاة على عاتق النادي. ولهذا تقرر طرق جميع الأبواب للمضي قدما في سياسة الانفتاح على كل مكونات المدينة من مستشهرين ورجال أعمال وتوسيع قاعدة المنخرطين.

وبعد نقاش مستفيض قرر المكتب المسير فتح باب الانخراط بالنادي في وجه كل المحبين والغيورين على الفريق، من اجل تقديم الدعم المادي والمعنوي والمساهمة في النهوض بالفريق.

وناشد المكتب المسير للفريق السيد والي جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، للتدخل العاجل للإفراج عن منحة النادي لدى مجلس الجهة ومجلس جماعة تطوان.

وقد أكدت بعض المصادر أن المكتب المسير للمغرب التطواني يدرس تقديم استقالة جماعية في حال عدم  الإلتزام بحل المشاكل المادية التي يعاني منها الفريق

وفي نهاية الاجتماع تدارس المكتب المسير السبل الكفيلة بتهيئ أجواء تحفيزية للاعبين خلال المباراتين المتبقيتين من البطولة، لما قدموه من تضحيات في سبيل الحفاظ على مكانة الفريق العالمي رفقة الكبار.