مكتب “الماط” ينفي اتهامه لأشخاص بالتشويش على أعماله وعرقلة برامجه

نفى المكتب المسير لفريق المغرب التطواني إصدار أي بيان يتّهم أشخاصا ذاتيين أو معنويين بالتشويش على سير أعماله وعرقلة برامجه ومشاريعه.

بلاغ صادر عن المكتب المسير أكد أن “مصادره الرسمية في الإعلام والتواصل مع الرأي العام، تتمثل تحديدا في موقعه الرسمي تحت إشراف مديريته، وفي تصريحات ناطقه الرسمي الدكتور مصطفى الزباخ، وفي البلاغات والبيانات الرسمية الصادرة عن مكتبه المسير، والموقعة من قبل رئيسه محمد رضوان الغازي”.

وطالب المصدر، بعض الأوساط بضرورة التحلي ب”قيم الالتفاف حول ناديهم التاريخي المغرب التطواني في هذه الظرفية الصعبة والدقيقة”، داعيا بعض وسائل الإعلام لتجنب الإثارة ودعم التجربة الراهنة للنادي، عبر التزام الموضوعية وتحرّي الأخبار من مصادرها الرسمية بالنادي.

وأكد المكتب المسير الحالي لنادي المغرب التطواني، على نهجه الثابت في تقدير الإنجازات والمكتسبات التي حققتها تجارب المكاتب السابقة.

وأعلن المصدر، عزمه على المضي في تحسين تدبير مستويات أخرى بعقلانية وحكامة وترشيد، وبكونه غير معني ولا مسؤول، عن كل الإشاعات والمناوشات والتأويلات الضيقة والخرجات الإعلامية التي لا تخدم واقع النادي ومستقبله.