ممرض بمستشفى الرازي للأمراض العقلية يتعرض لاعتداء على يد نزيل ” شرعي “

تعرض ممرض بمستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان، لاعتداء شنيع من طرف أحد المرضى ليلة امس الخميس، كان من الممكن أن يؤدي إلى جريمة قتل داخل المستشفى.

وحسب مصادر طبية، فالممرض ” هشام دندان ”  فوجئ بأحد المرضى ” الشرعيين ”  الخطيرين جدا بالمستشفى والمحكوم عليه ب 20 سنة، يتهجم عليه بالسلاح الأبيض أثناء مزاولته لمهامه، ما كاد يفقد معه حياته.

المعتدي سبق ان اعتدى قبل سنتين بالمقص على ممرض آخر اثناء مزاولته لعمله ، حيث يعرف على هذا مريض عدوانيته الشديدة و اعتدائه المتكرر على باقي المعالجين مما استدعى نقلهم في اكثر من مرة الى قسم مستجعلات سانية الرمل.

وسادت حالة من الرعب وسط الأطر التمريضية، بعد حادث الاعتداء الذي تعرض له زميلهم، خاصة وانه حصل على يد أحد المرضى ” الشرعيين ” الذين يقضون ما تبقى من عقوبتهم الحبسية بالمستشفى بعد نقلهم من السجن بسبب حالتهم النفسية.

وأصبح الهاجس الأمني يؤرق العاملين بالمستشفى من أطر طبية وتمريضية بالنظر لنوعية المرضى الذين يتعاملون معهم، بسبب حالاتهم النفسية والعصبية، وخاصة من يعرفون بالنزلاء ” الشرعيين ” المحكومون بعقوبات سجنية، حيث لا يمكن توقع التصرفات والأفعال التي يمكن أن يقوموا بها خلال فترة العلاج.

وطالب العاملون بالمستشفى من الجهات المختصة، بضرورة تخصيص عناصر أمنية لحماية الأطقم الطبية والتمريضية أثناء مزاولتهم مهامهم، ومراقبة النزلاء ” الشرعيين ” أثناء فترة قضاءهم لعقوباتهم الحبسية بالمستشفى، وذلك لضمان تقديم خدمات تستجيب للمعايير المعتمدة في معالجة المرضى النفسيين.

ويعتبر مستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان الذي يديره الدكتور ” المصطفى بعجي “، من أفضل وأنجح المستشفيات على المستوى الوطني، إذ سبق له الحصول على شهادة الجودة من وزارة الصحة، رغم محدودية الإمكانات المادية، وقلة الموارد البشرية.

0