منع الأمن لتزويج طفلة يثير جدلا كبيرا بتطوان

تدخلت المصالح الأمنية بتطوان ليلة أمس السبت (24 شتنبر)، على خط خبر تزويج طفلة ذات 12 ربيعا بإحدى قاعات الأعراس.

عناصر أمن بالزي المدني وبتنسيق مع النيابة العامة انتقلت إلى عين المكان، حيث تم الاستماع للعريس المفترض والطفلة بحضور والدتها، حيث أكد الجميع أن الأمر يتعلق بحفل إعلان خطوبة وليس زفاف، وهو ما أشعرت به النيابة العامة التي أمرت بترك الأمور على حالها.

مواقع فايسبوكية عديدة، اعتبرت أن ادعاء العريس بكون الحفل يتعلق بخطوبة، لا يمكن أن يتقبله العقل على اعتبار أن إقامته بقاعة للأعراس والمظاهر المرتبطة به توحي بكونه حفل زفاف.

من جانب آخر نفت مصادر أمنية قيام الشرطة بمنع إتمام الحفل، لمجموعة من الاعتبارات القانونية خاصة أن المعنيين بالأمر أكدوا أن الحفلة هي مجرد خطبة وليس عرس.

وينتظر أن يدخل على خط هذه القضية جمعيات وفعاليات مدنية، لكشف حقيقة تزويج القاصر من عدمه خاصة وأن الطفلة المعنية يتيمة الأب.

مقالات أخرى حول
1