منيب تعليقا على موازين : يجب ترتيب أولويات المواطنين، من صحة وتعليم وسكن

نبيلة منيب وإلى جانبها احمد فتيان

علقت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الإشتراكي الموحد، على الدعوات التي أطلقها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من أجل مقاطعة مهرجان “موازين” بداعي تبذير المال العام، قائلة: “في الحقيقة نحن في حاجة إلى مهرجانات ثقافية وفنية، تكون بشكل مقبول وبوثيرة مهمة، لأن الثقافة أساسية”، مستدركة ” لكن من غير المعقول صرف أموال باهضة في بعض فقرات “موازين” لصالح الفنانين الأجانب، في حين لازلنا نحتاج إلى الضروريات التي يتطلبها العيش الكريم للمواطنين”.

وأردفت منسقة فيدرالية اليسار الديمقراطي، في تصريح لجريدة “آشكاين”، ” موازين موضوع نقاش ومقاطعة، لأن الدولة لا تكترث للإحتجاجات الشعبية، ولا لمقاطعة المنتوجات التي أدت إلى تراكم الثروات في جهات معينة”، مضيفة “المشكل ليس سهلا، فنحن نحتاج إلى الثقافة بلا حدود، وفي نفس الوقت يجب ترتيب أولويات المواطنين، من صحة وتعليم وسكن وتنمية جهوية”.

وتساءلت منيب، “كيف يمكن صرف 9 مليون درهم لفنان وإن كان عالميا، مع أني لا أضرب فنية أحد، وليست لنا هذه الإمكانيات”، وزادت ” خير لنا أن نخصص هذا المبلغ المالي الضخم، لبناء المدارس والمستشفيات، وفك العزلة عن العالم القروي”، معتبرة أن “هذا الأمر خلق نوعا من الغبن لدى المواطنين”.

وتابعت القيادية اليسارية، حديثها مع “آشكاين”، قائلة:” هذا الوضع لا يجب أن يؤدي بنا إلى نوع من إنسداد العقل، يصعب رفض الثقافة لأنها مكلفة، فالجهل مكلف أكثر، لكن السياسة العامة بالبلاد يجب أن تأخد بعين الإعتبار ضروريات المواطنين، تجيب على الإنتظارات الأساسية”.

وطالبت منيب، الدولة بـ”تشجع الفنانين المغاربة والفن الرفيع، المستوحى من هويتنا التي تزخر بـ10 روافد الثقافية”، مضيفة انه “يجب أن نكتفي بالثقافة المحلية المغاربية والإفريقية حتى تكون غير مكلفة بشكل كبير”.

مقالات أخرى حول
,