من الحب ما قتل: انتحار أربعيني بطنجة حزنا على وفاة زوجته!

أقدم شخص في الأربعينات من العمر على الانتحار، أمس السبت، برمي نفسه من الطابق الثالث لمنزله، وهي الحادثة التي رجح مقربون من الضحية أن يكون سببها حزنه على وفاة زوجته.

وكان سكان حي الموظفين قد صدموا أمس السبت بخبر انتحار أحد سكان الحي، والذي كان يعيش ظروفا نفسية صعبة بعدما فقد زوجته قبل ثلاثة أيام.

ويأتي هذا الانتحار بعد ساعات قليلة من حالة انتحار أخرى راح ضحيتها رجل ستيني، قام بشنق نفسه بإحدى غرف منزله، في حادثة يرجح أن يكون سببها تعرضه لضغوط نفسية.

0