من جديد.. مقتل ممتهنة للتهريب بمعبر باب سبتة

لقيت إحدى ممتهنات التهريب المعيشي مصرعها، صباح اليوم الأربعاء، في منحدر بالطريق المؤدي الى باب سبتة المحتلة، عندما كانت تنتظر دورها في الطابور للعبور نحو سبتة من أجل تهريب السلع.

وحسب ما يتداول بشأن وفاة الضحية، الساكنة مالفنيدق والبالغة 48 سنة، فإن الأخيرة كانت قد توجهت قبل ساعة من أذان الفجر لقضاء حاجتها بالقرب من الشاطئ، إلا أنها فقد توازنها وسقطت بين الصخور، الأمر الذي أدى إلى إصابتها في الرأس ومقتلها في الحال.

وحلت المصالح الأمنية وأفراد الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا لمعرفة أسباب الحادث.

وفي انتظار نتائج التحقيقات، فإن عدد كبير من ممتهنات التهريب اجتحاتهم حالة من السخط والغضب على الوضع المزري الذي يعيشونه في انتظار دورهم لدخول سبتة لتهريب السلع.

 

مقالات أخرى حول
,