2017/10/19

مهاجرون أفارقة ينجحون في اقتحام السياج الفاصل ويصلون سبة المحتلة

شمال بوست - 17 فبراير، 2017


نجح أكثر من 500 مهاجر سري ينحدرون من جنوب الصحراء في اقتحام السياج الذي يفصل الجيب السبتي المحتل داخل الأراضي المغربية.

وشارك في عملية الاقتحام حوالى 700 مهاجر من أفريقيا جنوب الصحراء فجر يومه الجمعة ( الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي) بمعبر باب سبتة، حيث  إستطاعوا تسلق السياج الشائك الفاصل بين التراب السبتي المحتل والأراضي المغربية، وفق ما ذكره الحرس المدني الإسباني.

ونجح أكثر من 500 مهاجر في اقتحام  السياج البالغ ارتفاعه ستة أمتار حول جيب سبتة المحتل، أسفرت عن إصابة العديد منهم، حسب ذات المصدر.

ويسعى المهاجرون السريون المتواجدون بغابات بليونش، والذين يرغبون في الدخول إلى سبتة المحتلة بصورة غير قانونية، إلى الوصول إلى مركز حقوقي إسباني مؤقت، حيث يستطيعون من حيث المبدأ تقديم طلب اللجوء، أو الحق في الترحيل إلى شبه الجزيرة الإيبيرية قصد تسوية وضعيتهم القانونية.

ومنذ 2014، لقي أكثر من عشرة آلاف مهاجر حتفهم، معظمهم في البحر المتوسط، بحسب أرقام للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.