مهرجان تطوان الدولي للعود في دروته 18 يحتفي بسلطنة عمان كضيف شرف

دعا ” محمد التقال ” المدير الجهوي لوزارة الثقافة الجهات الرسمية وكذا القطاع الخاص إلى  الإنخراط بشكل فاعل في دعم المهرجان الدولي للعود بتطوان الذي يعد المهرجان الأوحد حاليا على المستوى العربي، حيث أصبح يستقطب العديد من الفنانين البارزين على المستويين العربي والعالمي لما يحظى به من سمعة طيبة لدى كل من شارك في فعالياته السابقة.

جاء هذا الكلام خلال الندوة التي عقدتها اللجنة المنظمة للدورة الثامنة عشر للمهرجان الدولي للعود بتطوان الذي يحتفي هذه السنة بدولة سلطنة عمان كضيف شرف، ويعرف تكريم الفنان المغربي ” عز الدين منتصر “.

من جهتها أكدت الفنانة ” سميرة القادري ” المديرة الفنية للمهرجان على كون اللجنة المنظمة حاولت أن تصوغ برمجة متكاملة وغنية تكون في مستوى وقيمة المهرجان الذي بدأ يكبر مع مرور الدورات، وما حضور ألمع العازفين والفرق الموسيقية خلال هذه الدورة إلا شاهد على المسعة الكبيرة التي يحظى بها على المستوى العربي والدولي.

كما أشارت ” القادري ” في معرض حديثها إلى الحضور المتميز خلال هذه الدورة للعنصر النسوي ممثلا في فرقة موسيقية من أذريبجان وفرقة نوريا العالمية من سويسرا.

وتشارك في الملتقى الذي  ينظمما بين 12 و15 ماي الجاري 12 فرقة موسيقية من مختلف الدول العربية والأسيوية والأوروبية، كما يشهد المهرجان حضور فرقة ” الثلاثي جبران ” من دولة فلسطين التي تعتبر من أهم وأرقى الفرق الموسيقية بالوطن العربي لما قدمته في سبيل تطوير الأنماط الموسيقية الراقية لتساير تطور العصر، حيث سيتم تتويجها على هامش اليوم الاخير من المهرجان بجائزة زرياب للمهارات.

 

0