موظفو جماعة تطوان يصعدون ضد إدعمار بمسيرة احتجاجية

دعا التنسيق النقابي الرباعي لموظفي وأطر جماعة تطوان إلى تنظيم مسيرة على الأقدام يوم الخميس 27 يونيو 2019 احتجاجا على استمرار عبث رئيس الجماعة وإصراره هدر كرامة وحقوق الموظفين.

ووفق بلاغ صادر عن النقابات الأربع، تأتي الخطوة من أجل” تحقيق المطالب العادلة والمشروعة لكل الفئات المتضررة بجماعة تطوان، والتصدي للتفاعل السلبي وغير المسؤول لرئيس الجماعة الموسوم باللامبالاة وتجاهل صيحات الموظفين والموظفات إزاء الوضع المزري والخطير الذي تعيشه الشغيلة بالجماعة “.

وأدان البلاغ، ما أسماه ” تملص رئيس الجماعة من مسؤوليته في حل المشاكل المستفحلة بالجماعة، وإصراره على نهج سياسة الآذان الصماء، ومحاولته اليائسة تفكيك الجبهة النقابية الموحدة وشق صفوفها”.

واستنكر المصدر، التنقيلات العشوائية، والتهجير الجماعي نحو مصلحة الشرطة الإدارية، وإفراغ المصالح والأقسام ومكاتب الحالة المدنية من الموظفين والموظفات، مما نتج عنه إخلال وارتباك في السير العادي للعمل.

وجدد التنسيق النقابي، دعوته عامل إقليم تطوان بالتدخل وفق الصلاحيات التي يخولها له القانون، من أجل إيجاد حلول للمشاكل العويصة والمتراكمة.