” مياه الكيف ” تشعل نار الصراع وتوقع قتيلا بقبيلة بني كميل

أدى تطور نزاع حول سقي الكيف بالماء في دوار أبونصار بقبيلة “بني ڴميل” وبالضبط في واد يدعى واد تبرانين. إلى جريمة قتل بشعةراح ضحيتها شاب على يد ابن عمه

ووفق مصادر مطلعة من عين المكان فإن شابا يدعى قيد حياته (ب.ح) ويبلغ من العمر 24 سنة تعرض بعد زوال يوم الجمعة المنصرم لطعنتين قاتلتين بواسطة السلاح الأبيض على مستوى صدره من طرف ابن عمه القاصر (ز.ج) الذي لم يتجاوز عمره 17 سنة.

ووفق ما أورده الموقع الإخباري ( اليوم 24 ) عن مصادر محلية بالمنطقة فإن الجاني أقدم على جريمته بعد تطور خلاف حول أحقية استغلال أنبوب مياه يستعمل لري محصول الكيف، قبل أن يتطور الخلاف إلى مشادات كلامية ومواجهات بالأيدي انتهت بتوجيه طعنتين للهالك على بعد أمتار فقط من مقر السكن.

الجاني ترك الهالك مضرج في دمائه وفر إلى وجهة غير معروفة قبل أن تتمكن عناصر الدرك الملكي من إيقافه ساعات بعد الجريمة ليحال على أنظار النيابة العامة باستئنافية الحسيمة، ووفق مصدر مطلع متابع للملف فإن جريمة القتل هذه هي الأولى التي تسجل هذا الموسم بسبب “مياه الكيف”، ولم يستبعد المصدر ذاته أن تكون هي بداية لمسلسل من الجرائم ستعرفها المنطقة بسبب الصراعات حول الماء.

هذا وكانت جماعة “بني بونصار” عرفت هي الأخرى الأسبوع المنصرم حالة من الاحتقان بعد إقدام أحد المزارعين على ري محصوله ليلا، وهو ما دفع بمزارعين أخرين ينتمون إلى دوار بنفس الجماعة إلى رشقه بالحجارة لمنعه من الري، وكادت الحجارة التي انهمرت على المزارع من كل صوب وحد أن تودي بحياته لو لم يفر بجلده.

0