نائب عمدة طنجة خارج أجندة حزبه في الإنتخابات المقبلة

يبدو أن النائب الأول لعمدة مدينة طنجة محمد أمجور الذي يعتبر العمدة الفعلي لمدينة طنجة، أصبخ خارج أجندة حزبه -العدالة و التنمية-، إذ لم يحضى بأي دعم ليكون ضمن الفريق الإنتخابي الذي يتنافس في إقليم مدينة طنجة أصيلة على مقاعد البرلمانية خلال الإنتخابات التشريعية المقبلة المزمع تنظيمها يوم الجمعة 7 أكتوبر من السنة الجارية.

إقصاء أمحجور من اللائحة الإنتخابية جاء بعد نقاش حاد بين تيارين من داخل الحزب أحدها يقوده البرلماني محمد خيي والمسمى بتيار الصقور والآخر بقيادة العمدة الحالي محمد بشير العبدلاوي، حيث تم اختيار محمد نجيب بوليف وكيلا للأئحة حزب المصباح.

وحسب مصادر من داخل الحزب علمت شمال بوست أن انتخابات داخلية أجريت من أجل استكمال لائحة الحزب، و أفرزت مفاجئات عدة أبرزها إخراج البرلماني الحالي محمد دياز من اللائحة و إسقاط نائب عمدة محمد أمحجور وإعطاء الرتبة الرابعة للبرماني محمد أرحو، فيما جاء في المرتبة الثانية محمد خيي والمرتبة الثالتة المهند أفقير وفي الرتب الخامسة جميلة العماري.

0