نتائج 7أكتوبر تؤكد أن التطوانيين يدفعون عنهم تهمة العنصرية التي ألصقها بهم بوخبزة

وضعت الانتخابات التشريعية لاستحقاق 7 أكتوبر المنصرم رحاها، وانتهت معها الحرب “العنصرية” التي شنها الأمين بوخبزة على رئيس جماعة تطوان ووكيل لائحة المصباح الدكتور محمد إدعمار، وأعلن فوز هذا الأخير بمقعده البرلماني إلى جانب كل من راشيد الطالبي العلمي والعربي أحنين ومحمد الملاحي ونورالدين الهاروشي .

كما أن قيامة الإنتخابات أشرت على نهاية الحياة السياسية لصديق الأمس وعدو اليوم الفقيه الأمين بوخبزة وشكيب الشودري اللذين رفعا شعار العنصرية المقيتة تجاه زميلهم السابق بحزب المصباح.

وما أشرت عليه نتائج إقتراع 7أكتوبر من نتائج وخلاصات وجب الوقوف عليها من طرف المتتبعين للشأن العام ومن المختصين في علم الإجتماع السياسي، فبالرغم من حمل لواء العنصرية في الخطابات والتجمعات اللإنتخابية وكذا الخرجات الإعلامية السابقة لمرحلة الإنتخابات وإبانها من طرف كل من الأمين بوخبزة وكذا شكيب الشودري، فقد جاءت النتائج معاكس لهذه النزعة المقيتة، فالتطوانيون وساكنة المدينة ورغم دغدغة مشاعرها بهذا النوع من الخطاب فقد بوأت إيدعمار المرتبة الأولى على صعيد دائرة تطوان، حيث حصد أكثر من 20 ألف صوت، وهي إشارة واضحة أن أهل تطوان يرفضون العنصرية، بل ويدفعون عنهم هذه التهمة التي حاول البعض من المرشحين إلصاقها بهم. بل وجب على المتفحص في النتائج الوقوف على نتائج الإقتراع بدائرة تطوان وأصول الفائزين، حيث أن البرلمانيين الفائزين إلى جانب إدعمار، كلهم ليسوا من أصول تطوانية، حسب تصنيف بوخبزة والشودري.

فراشيد الطالبي ينحدر من الدارالبيضاء، والعربي أحنين “معداني” من أزلا ومحمد الملاحي “سعيدي ” من وادي لاو والهاروشي نورالدين ” ريفي “، وبالتالي حسب تعريف التطواني القح كما يفهمه الأمين بوخبزة والشودري شكيب، فإن الفائزين الخمسة ليسوا تطوانيين، غير أن أهل تطوان إختاروهم لكي يكونوا ممثليهم بالبرلمان، ولم يختاروا من يدعون أنهم تطوانيين أقحاح ،” أولاد البلاد” حسب تعبير بوخبزة.

إن النتائج الانتخابية بتطوان انهت وبددت أسطورة ” التطواني إبن البلد” كما حاول الترويج لها بوخبزة والشودري، بل وعبرت بالملموس أن الناخب التطواني نزع عنه تهمة العنصرية بعد أن حاول البعض إلباسه إياها، وأكد أنه ينتصر للخطاب السياسي والحزبي المبني على العقل والواقع، وليس ذاك المبني على العاطفة، وعلى شخصنة الصراع.

مقالات أخرى حول
, , ,
1