نجاح جميع تلاميذ إعدادية بفكيك بمعدل 3 على 20

في سابقة من نوعها على مستوى إقليم فجيج على الأقل، قررت مجالس أقسام السنتين الأولى والثانية بثانوية سيدي عبد الجبار الإعدادية بمدينة فجيج بأن جميع الثلاميذ بدون استثناء نجحوا بمعدل 3 على 20.

وحسب يومية المساء  ليوم غد الخميس، فإن لجنة المؤسسة اعتبرت هذا الحدث فريدا من نوعه وعبثا يستدعي من الجهات الوصية إعادة الأمور إلى نصابها، وتسائل البلاغ عن معنى المراقبة المستمرة إذا كان الجميع سينجح بنفس المعدل.

وحسب ذات البلاغ فإن تفاصيل الواقعة تعود إلى صباح يوم السبت 28 ماي المنصرم، حين تقدم مجموعة من الأساتذة بمقترح تحديد عتبة النجاح في معدل 10 على 20، لكن ذلك لم يرق لأحد الأساتذة الذي بدأ بالصراخ، وسارت على نحوه أستاذة كانت السنة الماضية مريضة نفسيا بموجب رخصة قدمتها لإدارة المؤسسة، وهذه السنة كانت غائبة بفرنسا برخصة مرضية. وأمام حدة المعارضة تنازل الأساتذة عن مقترحهم واقترحوا عتبة 8 على 20، فقوبل القرار أيضا بالرفض، ليطالب الجناح المحافظ بعتبة 6 على 20 لإبقاء التلاميذ بعيدا عن الشارع. وكان عدد التلاميذ المكررين سيصل إلى 16، ليحتج أحد الأساتذة على ذلك ويطالب بنجاح جميع التلاميذ ليصبح المعدل 3 على 20.

مقالات أخرى حول
, , , ,
0