نحو 252 ألف هكتار هي المساحة المزروعة بجهة طنجة ـ تطوان

أفاد تقرير للمديرية الجهوية للفلاحة بجهة طنجة ـ تطوان بأن المساحات المزروعة بالمنطقة بلغت 251 ألف و777 هكتارا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن نسبة المساحات المزروعة تراجعت بنحو 8 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من الموسم الفلاحي المنصرم، موضحا أن هذا التراجع مرده إلى شح التساقطات مع بداية الموسم الفلاحي الجاري، إذ بلغ حجم التساقطات المطرية إلى غاية 22 من شهر يناير الجاري نحو 314 ملم بتراجع وصلت نسبته إلى حوالي 36 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفلاحية المنصرمة.

وحسب التقرير، فإن زراعة الحبوب بمختلف أنواعها تغطي 84 بالمائة من المساحات المزروعة تليها زراعة الكلأ بنحو 12 بالمائة والبقوليات الغذائية والقطاني بنحو 4 بالمائة، مضيفا أن المساحات المزروعة بالخضروات والفواكه الأرضية، التي تتميز بالتنوع وتشمل نحو 30 صنفا ونوعا منها البطاطس والطماطم وتوت الأرض والجزر والحمص والفاصوليا والبصل والفول والعدس وغيرها بلغت على مستوى جهة طنجة تطوان نحو 4000 هكتار. وأكد المصدر أن حالة المزروعات عامة تبقى جيدة، موضحا أن التساقطات المطرية التي عرفتها المنطقة خلال الشهرين الأخيرين، إضافة إلى تزود الفلاحين بعوامل الإنتاج كالبذور المختارة والأسمدة ستساهم بشكل جيد في تحسين الظروف الفلاحية للموسم الجاري، بما يبشر بمحصول فلاحي مهم خاصة بالنسبة للأشجار المثمرة.

وبخصوص عمليات الحرث والزرع بمختلف مناطق الجهة، فقد تمت، حسب المصدر، في أحسن الظروف، فقد تم حرث 260 ألف و50 هكتار منها 6070 هكتار من الأراضي المسقية وأزيد من 262 ألف هكتار من الأراضي البورية ،كما تم نثر البذور بنحو 210 ألف هكتار من المساحات الزراعية المختصة في زراعة الحبوب وأزيد من 11 ألف هكتار من الأراضي المختصة في زراعة البقوليات الغذائية والقطاني ،فيما برمجت حوالي 32 ألف هكتار لزراعة الكلأ.

0