نشر بالجريدة الرسمية.. قانون يهدد عناصر الأولتراس بالسجن

باتت عناصر الأولتراس ومناصري الأندية المغربية لكرة القدم مهددين بعقوبات سجنية قاسية في حال استعمالهم الشهب الاصطناعية بالملاعب الوطنية.

ونشرت الجريدة الرسمية، في عددها الأخير، القانون المتعلق بتنظيم المواد المتفجرة ذات الاستعمال المدني، والشهب الاصطناعية الترفيهية، والمعدات، التي تحتوي على مواد نارية بيروتقنية.

وأصبح مستعملو الشهب الاصطناعية مهددين بالسجن حتى خمس سنوات، في انتظار نشر المراسيم التطبيقية، في الجريدة الرسمية لتدخل مضامين القانون حيز التنفيذ.

ويتضمن القانون عقوبات تصل إلى الحبس من سنة إلى خمس سنوات، وغرامة تتراوح ما بين 50 ألف درهم، و500 ألف درهم أو بإحداهما، كل من يحوز دون مبرر قانوني مواد أولية، أو متفجرات أو شهب اصطناعية ترفيهية، أو معدات تحتوي على مواد نارية بيروتقنية، أو يقوم بإدخالها بطريقة غير قانونية إلى التراب الوطني.

وسينضاف القانون، إلى المنع الذي فرضته جامعة الكرة على استعمال الشهب الاصطناعية بالملاعب الوطنية وطبقت في كثير من الحالات غرامات على عدد من الأندية المغربية.