نصف السيارات المسروقة بإسبانيا تباع بالمغرب

كشفت جريدة أخبار اليوم إلى أن نصف السيارات المسروقة بإسبانيا تباع في المغرب بتواطؤ مع موظفين مغاربة في مختلف الإدارات، التي يلجأ إليها الراغبون في شراء سيارات مستعملة، وفق تقرير لوكالة الأنباء “أوروبا بريس”.

وأضاف المنبر ذاته أن جزءا من السيارات المسروقة بأوروبا تهرب إلى المغرب من قبل منظمة إجرامية مغربية إسبانية متخصصة في سرقة السيارات وتهريبها وتزوير وثائقها.

ونظرا لاتساع هذا النشاط ولتضرر آلاف الأشخاص منه فقد أدرجته «الانتربول» منذ فترة في نشاطاتها حيث تقوم فرق منها بمتابعة السيارات المسروقة عبر العالم وخاصة المخطوفة من أوروبا نحو عدة دول افريقية من بينها المغرب.

وكانت مصالح الأمن بتطوان قد أطاحت السنة الماضية بالملقب “هبهابة” أبرز الأسماء في مجال سرقة وتزوير السيارات الفاخرة على المستوى الوطني والدولي، حيث أماط توقيفه اللثام عن العديد من الأسماء الأخرى المتورطة مع شبكات دولية لتهريب السيارات من أوروبا في اتجاه المغرب ودول الجنوب.