نقابات الصحة بتطوان تحتج على تجاهل المندوب الاقليمي لملفهم المطلبي

نظمت صباح اليوم الأربعاء 29 أبريل 2015 النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان، والنقابة الوطنية للصحة العمومية المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان وقفة احتجاجية شارك فيها العشرات من الأطباء والممرضين بساحة المستشفى الاقليمي سانية الرمل بتطوان احتجاجا على تجاهل المسؤولين عن قطاع الصحة وخاصة المندوبية الإقليمية التي يترأسها الدكتور “البشير الجباري” لملفهم المطلبي القاضي بضرورة تحسين جودة الخدمات بالمستشفى الجهوي سانية الرمل أو بالمراكز الصحية الحضرية والقروية.

وكانت النقابتان قد أصدرتا في وقت سابق بيانا توصلت شمال بوست بنسخة منه بخصوص الأوضاع الكارثية التي آل إليها قطاع الصحة بإقليم بتطوان، حيث حذرتا من التسيب والانحدار الخطيرين في ظروف العمل بالمستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان وكل المراكز الصحية الحضرية والقروية بالإقليم.

وحملت النقابتان مسؤولية ما وصل إليه قطاع الصحة للمندوبية الإقليمية و إدارة المستشفى الناتج عن سوء التدبير والتسيير المقترنين بإعطاء الأولوية لإصلاح مرافق ثانوية بدل ما يهم علاج المرضى كقسم المستعجلات والمركب الجراحي.

كما حذرت النقابتان من النقص المهول في الأدوية والمستلزمات الطبية ووسائل العمل داخل المستشفى والمراكز الصحية حيث انعدمت في بعض الأحيان عدد من الأدوية الحيوية والضرورية.

0