نقابتين للصحة بتطون تحذر من تدهور خدمات القطاع بالمدينة والإقليم

صورة تركيبية لمدير مستشفى سانية الرمل خالد بومليك وبوابة المستشفى

أصدر كل من النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان، والنقابة الوطنية للصحة العمومية المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان بيانا مشتركا حول الأوضاع الكارثي التي آل إليها قطاع الصحة بإقليم بتطوان.

وحذر البيان من التسيب والانحدار الخطيرين في ظروف العمل بالمستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان وكل المراكز الصحية الحضرية والقروية بالإقليم، الناتج عن سوء التدبير والتسيير المحليين المقترنين بإعطاء الأولوية لإصلاح مرافق ثانوية بدل ما يهم علاج المرضى كقسم المستعجلات والمركب الجراحي.

وأشار البيان إلى النقص المهول في الأدوية والمستلزمات الطبية ووسائل العمل داخل المستشفى والمراكز الصحية حيث انعدمت في بعض الأحيان عدد من الأدوية الحيوية والضرورية.

وأعلن البيان عن تضامنه اللامشروط مع كل الشغيلة الصحية لما تتعرض له من مضايقات واعتداءات متكررة، كان آخرها ما تعرضت له د. بشرى الصروخ

0