هذه أرقام عاملات الفراولة المغربيات اللواتي “اختفين” في اسبانيا

وحسب ذات المعطيات فإن 17 في المائة من العاملات المغربيات الموسميات بهذه الحقول لم يرجعن لبلدهن المغرب بعد انقضاء عقد العمل والزمن المحدد لعودتهم.

وأفادت الوكالة أن عدد المغربيات اللواتي تخلفن عن الرجوع لوطنيهن بلغ ما لا يقل عن 2500 عاملة موسمية مغربية في حقول الفراولة بمنطقة “هويلفا” الاسبانية، وفضلن البقاء بالتراب الاسباني متخفيات وفي وضعية هجرة غير قانونية، بحثا عن تسوية لوضعيتهن بدل الرجوع إلى المغرب.

يذكر أن اسبانيا استقبلت خلال السنة الماضية حوالي 15 ألف امرأة طلبتها من أجل الاشتغال في حقول الفراولة جنوب البلاد، ووقعن التزاما بالعودة إلى المغرب بعد انقضاء مدة العمل، وهو ما لم يحصل مع 2500 امرأة اللواتي فضلت التخلف عن العودة والاقامة بشكل غير قانوني بالديار الاسبانية.