هيأة المحامين بتطوان تصالح نزيلات السجن المحلي مع القانون والمجتمع

أكد نقيب هيأة المحامين بتطوان، الاستاذ “كمال المهدي” خلال كلمة ألقاها بمناسبة الافطار الذي نظم على شرف نزيلات السجن المحلي بتطوان، أن هيأة المحامين، وفي إطار برنامجها الحقوقي والمرتبط بمقاربة تشاركية مع عدد من المؤسسات والهيآت الحقوقية والمدنية، تعتزم القيام بعدد من المبادرات الرائدة من أجل إعادة إدماج نزيلات ونزلاء السجن المحلي بتطوان.

وأعلن النقيب” كمال المهدي” عن مبادرة هيأة المحامين بتطوان، خلال حفل إفطار نظم مغرب اليوم الاثنين داخل مؤسسة السجن المحلي بتطوان، والذي حضره عدد من المحامين والمحاميات إضافة إلى ممثلين عن بعض الهيآت الحقوقية المدعوة.

وتم خلال حفل الافطار، الذي حضرته شمال بوست، تقديم 500 كتاب هدية من هيأة المحامين إلى مكتبة السجن المحلي كبادرة أولى بهدف مساعدة النزيلات والنزلاء القراء والطلبة على توسيع مباحثهم وتوفير مراجع متنوعة لهم (ن).

من جانبه شدد مدير السجن المحلي بتطوان “فؤاد الماكي” على أهمية مبادرة هيأة المحامين بتطوان، في أنسنة العلاقات بين المجتمع المدني ونزلاء ونزيلات السجن، واعتبرها خطوة مهمة ومكملة لدور المؤسسة السجنية في إعادة الإدماج والتصالح مع القانون.

وفي نهاية الحفل تم توزيع عدد من الشواهد التقديرية من طرف إدارة السجن المحلي، على عدد من الشخصيات الحاضرة عرفانا بمجهودها في إعادة ادماج النزلاء والنزيلات.

* تصوير يوسف بلحسن