هيئة المحامون بتطوان تدخل على الخط في مباراة مراكش وبرشيد

ذ. محمد كمال مهدي نقيب هيئة المحامون بتطوان

دخلت هيئة المحامون بتطوان على خط قضية مباراة الكوكب المراكشي ويوسفية برشيد والتي أثارت الكثير من اللغط على المستوى الإعلامي بعد حديث عن وجود شبهات تلاعب بين الفريقين والتي دعت فريق المغرب التطواني إلى تقديم احتجاج للجامعة ومطالب بفتح تحقيق في نزاهة المباراة.

ووجه نقيب هيئة المحامين بتطوان، النقيب “كمال مهدي” رسالة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يطالب فيها “فوزي لقجع ” بفتح تحقيق في المباراة التي أقر مختلف الفاعلين الإعلاميين والرياضيين على غياب المنافسة الشريفة بين فريقي مراكش وبرشيد.

وأكدت مراسلة السيد نقيب المحامون بتطوان، على أن المتضرر الرئيسي من غياب المنافسة الشريفة هو فريق المغرب التطواني كفريق مهدد بالنزول، وعلى ذلك تشكل وعي جماعي بخطورة الوضع الراهن على المسافات الأخيرة من البطولة الوطنية وتشكيك عام في مآلاته.

وطالب النقيب “مهدي” بضرورة الاستعانة باعلاميين وحكام نزهاء مستقلين وذوي الاختصاص وإعادة مشاهد المباراة من أجب التحقق من وجود تلاعب في المباراة من عدمه ورفع حالة التوجس قبل دورتين من نهاية البطولة وإشاعة جو الاطمئنان على باقي مباريات البطولة.