واد لاو تستعد لاحتضان فعاليات الدورة 16 لمهرجان اللمة

مشهد عام من واد لاو

تستعد مدينة واد لو خلال منتصف الشهر الجاري لاحتضان فعاليات الدورة 16 لمهرجان “اللمة”.

وحسب الجهة المنظمة، فقد تم اختيار شعار “الطبيعة مستقبلنا” كمحور الدورة السادسة عشر التي سيكون افتتاحها يوم 18 غشت الجاري، حيث سيتم استدعاء مختصين ممن شاركوا في المنتدى العالمي للمناخ كوب 22 الذي عقد بمدينة مراكش.

وسيعقد لمناقشة محور الدورة ندوة حول موضوع “تدمير الطبيعة وطموح التنمية المستدامة” حيث يتوخى من خلالها اثارة اهتمام المسؤولين والفاعلين على صياغة برامج عملية من أجل تفعيل أهداف برامج التنمية المستدامة.

ويرتقب خلال المهرجان استقبال شخصيات وازنة سياسية وثقافية خلال حفل الافتتاح، بالإضافة الى استدعاء فنانين مرموقين لإحياء السهرات الموازية للمهرجان، كما سيتم تنظيم ورشات فنية للأطفال.

وكانت الدورة السابقة استثنائية بكافة المقاييس، حيث عرفت حضورا نوعيا لشخصيات سياسية أثتت افتتاح المهرجان كوزير الثقافة والاتصال “محمد الأعرج” و”إلياس العماري” رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة وشخصيات دولية من فرنسا وألمانيا بالإضافة إلى حضور ممثلين عن جهة آسفي وعدد من الفعاليات الجمعوية وبتغطية إعلامية متميزة.

وتشير مختلف المؤشرات إلى أن مدينة وادي لو ستتحول خلال السنوات المقبلة كواحدة من أفضل الواجهات السياحية على مستوى الساحل المتوسطي الممتد على من طنجة إلى السعيدية، منافسة بذلك مدن مرتيل والمضيق التي كانت إلى وقت قريب قبلة الزوار والسياح من مختلف مناطق المغرب.