وردة ” الملاحي ” تكمل تفتحها بدائرة تطوان وكرسي البرلمان صار أقرب

أودع اليوم الأحد “محمد الملاحي” رئيس جماعة واد لو ووكيل حزب الاتحاد الاشتراكي للانتخابات التشريعية بدائرة تطوان لائحته الانتخابية  لدى سلطات عمالة تطوان.

وأكمل “الملاحي” لائحته التي سيخوض بها غمار انتخابات 7 اكتوبر القادم، حيث ضمت وجوها بارزة كالأستاذ “كمال المهدي” المحامي بهيئة تطوان وزعيم المعارضة بالجماعة الحضرية لتطوان والذي تزعم لائحة “الوردة” في الانتخابات الجماعية السابقة، حيث يراهن “الملاحي” على تجربة الأستاذ “كمال” السياسية في كسب مزيد من الأصوات على مستوى مدينة تطوان.

كما وضع رئيس جماعة بني سعيد “مصطفى الدربون” ثالثا، في حين جاء  “محمد البشاري” وهو رئيس جمعية الحوز للتنمية الفلاحية والاجتماعية وعضو الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان عن جماعتي صدينة والملاليين رابعا، في الوقت الذي منح فيه المركز الخامس للأستاذ والنقابي  “نبيل الحراق” موظف بنيابة تطوان.

ويتضح من خلال لائحة “محمد الملاحي” أنها شملت توزيعا جغرافيا في مناطق نفوذ حزب الاتحاد الاشتراكي للقولت الشعبية خاصة على المستوى القروي، بالإضافة إلى جماعات واد لو وبني سعيد وصدينة وغيرها إضافة الى مدينة تطوان، وذلك ما يعزز من حظوظه في الظفر بمقعده البرلماني الذي صار أقرب من أي وقت مضى.

 

0