وزارة الداخلية تقضي بإغلاق مدارس تركية من بينها فرع بتطوان

ستكون مدارس ” محمد الفاتح ” للتعليم الخصوصي بتطوان والتابعة لزعيم  ” جماعة الخدمة” فتح الله غولن، ملزمة بإغلاق أبوابها داخل أجل أقصاه شهر واحد، وذلك ابتداء من اليوم الخميس.

وزارة الداخلية المغربية أوضحت في بلاغ لها، أنه على إثر التحريات التي قامت بها الجهات المختصة بشأن المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة “محمد الفاتح” لمنظرها فتح الله غولن، “زعيم جماعة الخدمة” التركية، تبين أن هذه المؤسسات المتواجدة بعدد من مدن المملكة تجعل من الحقل التعليمي والتربوي مجالا خصبا للترويج لإيديولوجية هذه الجماعة ومؤسسها، ونشر نمط من الأفكار يتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية.

وبناء عليه، تضيف وزارة الداخلية، وبعد تسجيل عدم استجابة مسؤولي المدارس المذكورة لتنبيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، كقطاع وصي على المجال التعليمي، من أجل تصحيح الاختلالات المسجلة والتلاؤم مع المقتضيات القانونية والمناهج التعليمية المعمول بها، فقد “تقرر إغلاق جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة “محمد الفاتح” داخل أجل أقصاه شهر واحد، ابتداء من يومه الخميس 5 يناير 2017″.

وسجل المصدر ذاته، أنه وأخذا بعين الاعتبار مصلحة التلاميذ وأولياء أمورهم، ستعمل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني على إعادة انتشار كافة التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بهذه المؤسسات التعليمية في مدارس أخرى.

وكانت السفارة التركية بالرباط، قد زودت وزارة الخارجية المغربية بمعلومات حول مؤسسات تابعة لجماعة الخدمة بالمغرب، آملا في اتخاذ الإجراءات المناسبة بخصوص هذه المؤسسات، وذلك عقب اتهام السلطات التركية ” فتح الله غولن ” بالتورط في أحداث الانقلاب الفاشل الذي عرفته أنقرة السنة الماضية.

0