وسائل إعلام إسبانية : “إلياس العماري” دعم انفصال كتالونيا

وجهت وسائل إعلام إسبانية أصابع الاتهام لإلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، لدعمه حركة استقلال كتالونيا، عبر من اعتبرتهم جواسيس ينشطون في الإقليم الإسباني.

وذكرت ذات المصادر الإعلامية الإسبانية، أن مجموعة من الشخصيات السياسية المغربية، تعمل على دعم حركة الانفصال في إقليم كتالونيا رغم أن النظام المغربي مازال يعبر عن دعمه للحكومة الإسبانية في الأزمة الكتالونية.

ووفق ذات المصادر، فإن هذه الشخصيات لها ارتباط بمحامي يدعى “غونزالو بوي تويست”، كان قد حكم عليه بالسجن 14 سنة، بسبب تعاونه مع حركة “ايطا الباسكية” لخطف إحدى الشخصيات السياسية الإسبانية، وهو حاليا أحد محاميي المعتقلين وآخرين يوجدون في حالة فرار.

وأقحمت الصحيفة الإسبانية في هذا الموضوع إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الذي وصفت دوره بالمهم، واعتبرته مقربا من النظام المغربي، مشددة على أن هناك تعاون وثيق بين إلياس العماري ومنتم لحزبه يقيم بمليلية، لكون هذا الأخير يعتبر رجل ثقة بالنسبة لقائد البام، وإنه كان مترجما له خلال الزيارات التي قام بها إلى أقاليم أمريكا اللاتينية، إضافة إلى إدارته لمجموعة من المشاريع التجارية تعود ملكيتها لإلياس.

مقالات أخرى حول