وضعية امرأة وطفلتيها بمعبر باب سبتة تثير حفيظة المواطنين

أثارت صورة امرأة وإلى جانبها تلى ما يبدو طفلتين تتوسل بهما بالقرب من معبر باب سبتة ردود فعل غاصبة من طرف رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

ومما زاد من حنق وحسرة الفايسبوكيين على حالة ووضعية المرأة التي يبدو أنها تعيش حياة التشرد، ظهورها في الصورة وهي تقوم باستنشاق مخدر “السولسيون” وإلى جانبها طفلتيها الصغيرتين.

وحسب ما يروج وسط الفايسبوكيين، فإن المرأة تتخذ من معبر باب سبتة ملجأ للتسول وعيش حياة التشرد، حيث يرجح أنها بدون مأوى أو معيل مما يدفعها للمبيت في العراء.

وقد طالب الرواد من السلطات المحلية بعمالة المضيق الفنيدق التدخل العاجل لإنقاذ حياة المرأة وطفلتيها الصغيرتين اللتان أجبرتا على أن تعيشا إلى جانب والدتيهما في ظروف أقل ما يقال عنها أنها ” لا إنسانية”.