2017/06/29

كلية العلوم بتطوان

وضع أستاذ كلية العلوم يتعقد وخبرة طبية تكشف عن معطى جديد في القضية

ازداد وضع أستاذ كلية العلوم المشتبه تورطه في قضية الابتزاز الجنسي لطالباته تعقيدا، على إثر تعميق البحث من طرف عناصر الشرطة القضائية مع الطالبات المفترض أنهن ضحايا للأستاذ والتي وردت أسماؤهن في المحادثات المسربة.

وكشفت التحقيقات الأولية التي تباشرها عناصر الصابطة القضائية لولاية أمن تطوان، والتي جرت مع خمس طالبات وردت أسمائهن في المحادثات المسربة مع الأستاذ، أن هذا الأخير مارس الجنس مع إحداهن بمكتبه بالكلية مستغلا عدم وجود زميله الذي يشترك معه في استغلال المرفق الإداري ذاته.

وحسب يومية المساء في عددها الصادر ليومه الاثنين، فإن الكشف الطبي الذي أجري على إحدى الطالبات بأمر من النيابة العامة، كشف عن فقدها  عذريتها خلال علاقتها الجنسية مع الأستاذ لتنضاف إلى كاهلة تهمة هتك العرض.

وأشار المصدر ذاته أن النيابة العامة ومصلحة الشرطة القضائية ل تعتبران الطالبات لحد الساعة ضحايا هذا الملف،

موضحة أن رئيس جامعة عبد المالك السعدي بعد توقيف الأستاذ تقدم بشكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمدينة تطوان، طالب بفتح تحقيق من أجل بحث ملابسات الفضيحة المتفجرة بالكلية.