وفاة بائع متجول بعد‭ ‬دخوله‭ ‬في‭ ‬مشادة‭ ‬مع‭ ‬عوني‭ ‬سلطة يشعل الاحتجاجات ببرشيد

باشرت‭ ‬عناصر‭ ‬الشرطة‭ ‬القضائية‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الإقليمية‭ ‬للأمن‭ ‬ببرشيد،‭ ‬مساء‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ ‬الخميس،‭ ‬بتعليمات‭ ‬من‭ ‬النيابة‭ ‬العامة،‭ ‬تحريات‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬حقيقة‭ ‬وفاة‭ ‬بائع‭ ‬متجول‭ ‬والأسباب‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬وراء‭ ‬الحادث،‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬صدور‭ ‬تشريح‭ ‬ثلاثي‭ ‬على‭ ‬جثة‭ ‬الضحية‭ ‬رضوان‭ ‬الدقوني،‭ ‬الذي‭ ‬لفظ‭ ‬أنفاسه‭ ‬الأخيرة‭ ‬مساء‭ ‬اليوم‭ ‬نفسه،‭ ‬بعد‭ ‬مشادة‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬عوني‭ ‬سلطة‭ ‬كانا‭ ‬رفقة‭ ‬قائد‭ ‬المقاطعة‭ ‬الثانية‭ ‬ببرشيد‭.‬

 ووفق‭ ‬مصادر‭ ‬متطابقة،‭ ‬فإن‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر،‭ ‬وهو‭ ‬متزوج‭ ‬منذ‭ ‬3‭ ‬أشهر‭ ‬وزوجته‭ ‬حامل،‭ ‬ويشتغل‭ ‬بائع‭ ‬خضر،‭ ‬كان‭ ‬رفقة‭ ‬شريكه‭ ‬قرب‭ ‬مسجد‭ ‬‮«‬أحد‮»‬‭ ‬بشارع‭ ‬محمد‭ ‬الخامس‭ ‬بمدينة‭ ‬برشيد،‭ ‬فأثار‭ ‬انتباه‭ ‬قائد‭ ‬المقاطعة‭ ‬الثانية‭ ‬وعوني‭ ‬سلطة‭ ‬كانا‭ ‬يمران‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الأثناء‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬سيارة‭ ‬القائد‭ ‬وجود‭ ‬عربة‭ ‬الهالك‭ ‬وشريكه‭ ‬قرب‭ ‬المسجد‭ ‬موازاة‭ ‬مع‭ ‬صلاة‭ ‬العشاء،‭ ‬فترجل‭ ‬عونا‭ ‬السلطة‭ ‬وقصدا‭ ‬عربة‭ ‬المعنيين‭ ‬بالأمر،‭ ‬ودخلا‭ ‬في‭ ‬مشادة‭ ‬مع‭ ‬الهالك،‭ ‬الذي‭ ‬رفض‭ ‬تـسـليـمــها‭ ‬المــيــزان،‭ ‬وبعد‭ ‬حجز‭ ‬عوني‭ ‬السلطة‭ ‬للميزان‭ ‬غادر‭ ‬الضحية‭ ‬وشريكه‭ ‬المكان‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬تجزئة‭ ‬الاسماعيلية‭ ‬وفي‭ ‬الطريق‭ ‬أغمي‭ ‬عليه،‭ ‬فأشعر‭ ‬شريكه‭ ‬عناصر‭ ‬الأمن‭ ‬التي‭ ‬ربطت‭ ‬الاتصال‭ ‬بسيارة‭ ‬إسعاف‭ ‬تابعة‭ ‬للوقاية‭ ‬المدنية‭ ‬التي‭ ‬نقلت‭ ‬الضحية‭ ‬إلى‭ ‬المستشفى‭ ‬المحلي‭ ‬الرازي‭ ‬لتلقي‭ ‬الإسعافات‭ ‬الأولية،‭ ‬لكن‭ ‬المعني‭ ‬بالأمر‭ ‬لفظ‭ ‬أنفاسه‭ ‬الأخيرة‭ ‬بقسم‭ ‬المستعجلات‭ ‬بالمستشفى‭ ‬المذكور‭

. ‬الخبر‭ ‬نزل‭ ‬كالصاعقة‭ ‬على‭ ‬أصدقائه‭ ‬من‭ ‬الباعة‭ ‬الجائلين،‭ ‬الذين‭ ‬حجوا‭ ‬بعدد‭ ‬كبير‭ (‬250‭ ‬فردا‭) ‬رفقة‭ ‬عائلة‭ ‬الهالك‭ ‬وجيرانه‭ ‬إلى‭ ‬المستشفى‭ ‬لإلقاء‭ ‬النظرة‭ ‬الأخيرة‭ ‬على‭ ‬صديقهم، ‬والاحتجاج‭ ‬على‭ ‬سلوك‭ ‬أعوان‭ ‬السلطة،‭ ‬مما‭ ‬استدعى‭ ‬تدخل‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬أمن‭ ‬المؤسسة‭ ‬الصحية‭ ‬وضبط‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يخل‭ ‬بسيرها‭ ‬العادي،‭ ‬حيث‭ ‬استمر‭ ‬وجود‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬الواحدة‭ ‬صباحا‭ ‬من‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭.  ‬

 وفي‭ ‬سياق‭ ‬متصل،‭ ‬أكدت‭ ‬المصادر‭ ‬ذاتها‭ ‬أن‭ ‬الضحية‭ ‬سبق‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬أجرى‭ ‬عملية‭ ‬جراحية‭ ‬على‭ ‬القلب،‭ ‬قبل‭ ‬سنة،‭ ‬بمساعدة‭ ‬من‭ ‬إحدى‭ ‬الجمعيات‭ ‬الإنسانية‭ ‬بالمدينة،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬أسباب‭ ‬وفاة‭ ‬الضحية‭ ‬لازالت‭ ‬غير‭ ‬معروفة،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬جثته‭ ‬لا‭ ‬تحمل‭ ‬أي‭ ‬آثار‭ ‬للتعنيف‭ ‬باستثناء‭ ‬آثار‭ ‬عملية‭ ‬جراحية‭ ‬كان‭ ‬أجراها‭ ‬الضحية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬على‭ ‬قلبه‭. ‬وتم‭ ‬إيداع‭ ‬ﺠﺜﺔ‭ ‬البائع‭ ‬المتجول‭ ‬ﻣﺴﺘﻮﺩﻉ‭ ‬ﺍﻷﻣﻮﺍﺕ‭ ‬ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ‭ ‬ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‭ ‬ﺑﺒﺮﺷﻴﺪ‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬إخضاعها،‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬النيابة‭ ‬العامة،‭ ‬لتشريح‭ ‬طبي‭ ‬ثلاثي‭ ‬لمعرفة‭ ‬ظروف‭ ‬وملابسات‭ ‬الحادث‭.‬

0