وفاة مواطنة مغربية جراء حادث مروري بسبتة المحتلة

توفيت سيدة مغربية في 56 من عمرها، بعد تعرضها لحادث مروري بالقرب من معبر باب سبتة داخل الجانب الإسباني.

وكانت السيدة المصابة قد تم نقلها للمستشفى المدني بسبتة المحتلة، بعد أن تم إصابتها من طرف دراجة نارية تابعة للحرس المدني الإسباني، ظهر يومه الخميس (20 أبريل).

ووفق ما نقلته مصادر إعلامية فقد أصيبت السيدة التي كانت تتبضع بالثغر المحتل، بعد نزولها من الحافلة القادمة من وسط المدينة، وكانت تهم بعبور الطريق عبر ممر الراجلين، إلا أن حجبها من طرف الحافلة، ساهم في صدمها من طرف شرطية تابعة للحرس المدني كانت على متن دراجتها النارية.

ووفق ذات المصادر فقد أصيبت السيدة على مستوى الرأس بسبب قوة الارتطام بالأرض، حيث احتمال إصابتها بنزيف دماغي، ما عجل بوفاتها.

مقالات أخرى حول
0