2017/10/24

وفد سينغالي يبحث سبل التعاون المشترك مع رجال أعمال مغاربة بمدينة واد لاو

شمال بوست / عماد بنهميج - 23 فبراير، 2016


خصص رئيس بلدية واد لاو والنائب البرلماني عن دائرة تطوان ” محمد الملاحي ” استقبالا مميزا لوفد يتكون من فعاليات اقتصادية ورؤساء بعض البلديات بدولة السنيغال، ونساء مقاولات بمدينة تطوان اليوم الثلاثاء.

اللقاء الذي جمع الوفد السينغالي بفعاليات اقتصادية ورجال أعمال محليين جاء لفتح وتعزيز آفاق التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات الاقتصادية والمقاولاتية.

واطلع الوفد الزائر من خلال شريط فيديو عرض بالمناسبة على المؤهلات الطبيعية والسياحية التي تزخر بها المدينة الساحلية، التي عرفت تحولا جذريا وملحوظا على مستوى البنية التحتية والمرافق العمومية والتهيئة العمرانية لمسايرة ركب التنمية التي تعرفها مدن شمال المغرب وذلك منذ تولي ” محمد الملاحي ” رئاسة بلديتها.

DSC_9786

الوفد السينغالي عبر عن سعادته بتواجده بمدينة واد لاو حيث تفاجأ بحفل الاستقبال الذي خصص له من طرف رئيس الجماعة الحضرية، معربا في ذات الوقت عن اندهاشه للمؤهلات الطبيعية التي تزخر بها، كما اطلع بالمناسبة على العديد من المشاريع التنموية بالمدينة سواء تلك المنجزة كمحطة معالجة المياه العادمة، أو تلك التي هي في طور الإنجاز كمجمع الصناعة التقليدية التي شارفت الأشغال به على الانتهاء وكذا السوق المركزي للمدينة.

رئيس بلدية وادي لاو ” محمد الملاحي ” وفي كلمة له بمناسبة اللقاء شدد على متانة العلاقات المغربية – السينغالية التي اعتبرها استراتيجية بالأساس، حيث ذكر بالدفاع المستميت للوفد المغربي المشارك في مؤتمر المدن الإفريقية المنعقد بدولة جنوب إفريقيا من أجل تولي السينغال في شخص ” خليفة سال ” عمدة العاصمة دكار لرئاسة منظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية.

DSC_9819

كما استعرض ” محمدالملاحي ” أمام الوفد الزائر مؤهلات واد لاو وتحولها إلى قطب سياحي يستقبل أزيد من 80 ألف زائر من مختلف مدن المغرب وسياح أجانب من جنسيات مختلفة، نظرا للصيت الذي أصبحت تتمتع به المدينة وخاصة مهرجانها السنوي ” اللمة ” الذي يحظى باهتمام كبير وطنيا وجهويا، كما لم يفت رئيس بلدية واد لاو الإشادة بالاهتمام الملكي في دعم الدول الإفريقية وتعزيز علاقات الشراكة والتعاون معها وخاصة دولة السينغال التي تربطها بالمملكة المغربية علاقات أخوية ودينية متمثلة في الزوايا التي ترتبط جذورها بالمغرب.

كما خص رئيس بلدية واد لاو الوفد السينغالي وكذا النساء المقاولات بتطوان بهدايا تذكارية تمثل هوية المدينة الساحلية واد لاو.

DSC_9881