وقفة تضامنية مع الصحفي ” العزوزي ” تطالب بعودته لعمله بإذاعة تطوان

 نظمت يوم أمس الاربعاء على الساعة الخامسة مساء لجنة دعم الصحفي ” عبد الحميد العزوزي ” بحضور عدد هام من النشطاء الحقوقيين والسياسيين والفنيين والنقابيين  أمام مقر إذاعة تطوان الجهوية وقفة تضامنية مع الصحفي ” العزوزي ” الذي دخل أسبوعه الأول في الاعتصام المفتوح احتجاجا على قرار طرده التعسفي من طرف مديرة الإذاعة خديجة البقالي منذ أزيد من ستة أشهر .

المشاركون في الوقفة نددوا بسياسة التشريد وقطع الأرزاق التي مارستها مديرة الإذاعة في حق ” العزوزي ” بالقيام بفصله من عمله استنادا على تغريدة له في صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي وهو تعبير صارخ عن سياسة تكميم الأفواه ومقص الرقيب الممارس على الصحفيين بالإذاعة حتى في أمر يتعلق بخصوصياتهم.

كما طالبوا المديرة بضرورة إرجاع ” العزوزي ” لعمله بالإذاعة والتراجع عن قرار الفصل التعسفي لعدم ارتكابه أي خطأ جسيم طيلة فترة عمله خلال الستة سنوات الماضية

وفي كلمة له بالمناسبة قال ” العزوزي ” إن إقدامه على خوض معركة الاعتصام جاءت بعد تعنت المديرة وعدم استجابتها لكل المساعي الودية والحميدة التي قامت بها لجنة الدعم وعدد من الشخصيات السياسية والمناضلة بالمدينة، مشيرا إلى كونه مستعدا لخوض إضراب عن الطعام كمرحلة جديدة من مراحل نضاله المشروع حتى عودة لعمله

وفي ختام الوقفة تم تلاوة بيان لجنة الدعم التي أكدت فيه مواصلتها كل الخطوات اللازمة إلى غاية استرجاع الصحفي ” العزوزي ” لحقوقه والعودة لعمله

0