صاحبة وكالة أسفار تنصب على محامين من هيئة تطوان

اعتقلت المصالح الأمنية بتطوان مساء يوم أمس الجمعة 16 غشت 2019  صاحبة وكالة اسفار “س الحراق” نصبت على 22 محاميا بهيئة تطوان، بعد أن برمجت لهم رحلة صيفية الى العديد من الدولة الاوروبية والتي كانت ستنطلق من مدينة ” فينيسا” الايطالية.

وعلمت شمال بوست أن جمعية المحامون الشباب بتطوان وضعت شكاية لدى المصالح المختصة بعد أن تعرضت للنصب من طرف صاحبة الوكالة، إثر تمكينها من مبلغ 33 مليون سنتيم وذلك للقيام برحلة للعديد من الدول الأوروبية، والتي ستنطلق من مدينة فينيزيا الإيطالية.

وفوجئ المحامون الضحايا وبعد وصولهم إلى مطار محمد الخامس بالبيضاء، من أجل السفر إلى مدينة فينيزيا، بعدم قيام صاحبة الوكالة بأي حجوزات ولم يتسلموا أوراقهم ووثائهم حيث اتضح أنهم وقعوا ضحية عملية نصب.

مصادر شمال بوست أشارت، أن المعنية بالأمر كانت تقوم بإدارة مكتب وكالتها بشارع 10 ماي بتطوان، مشيرة إلى ان جميع المحامين تعرضوا للنصب بعدما جمعوا المبلغ المالي المذكور وسلموه لصاحبة الوكالة، التي ضربت لهم موعدا بالمطار من أجل تسلم أوراقهم ووثائقهم، إلا أنهم تفاجئوا بكون العملية كلها نصب واحتيال.

وقد تم وضع المعنية بالأمر رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضها على أنظار النيابة العامة.