وكيل شركة عقارية بمرتيل يعانق الحرية بعد تسوية ملفه

سجن تطوان
سجن تطوان

أفرج مساء اليوم الثلاثاء على وكيل شركة عقارية معروفة في مجال بناء السكن الاجتماعي والاقتصادي بمرتيل، بعد أن تمت تسوية وضعيته المالية التي أدخل بسببها إلى السجن، حيث كان قد عجز عن أداء مؤونة عدد من الشيكات الخاصة بدفوعات عملاء اشتروا شققا وبقع أرضية مجهزة تعود لنفس الشركة العقارية.

مصادر متطابقة أكدت لشمال بوست، أن وكيل الشركة “ص.م” تمكن من تسديد المبالغ التي كانت في ذمته، وحصل بموجب ذلك على تنازل من صاحب الشيكات، في الوقت الذي رفض فيه صاحب الشركة القيام بأي تسوية لحل المشكل قبل حصوله على كل المبالغ التي في ذمة الوكيل، رغم أن نجله كان شريكا رئيسيا ومرافقا دائما له ومسؤولا معه على تبذير أموال الزبناء الذين تنكر لهم صاحب الشركة قبل لجوء عدد منهم إلى القضاء.

ولازال الرأي العام المحلي يتابع ملف نجل صاحب الشركة العقارية، والموجود في حالة فرار من الأمن والقضاء، بعد صدور مذكرة بحث وتوقيف في حقه بسبب قيامه بتكوين عصابة اجرامية والاعتداء بالضرب والجرح على مسؤول في عمالة تطوان بعد اقتحام شقته في منتجع كابو نيكرو بمرتيل قبل أشهر.