وكيل لائحة ” الوردة ” يحذر السلطة المحلية بتطوان من تدخلها في العملية الانتخابية

حذر وكيل لائحة ” الوردة ” الأستاذ كمال مهدي السلطة المحلية بتطوان من تدخلها في العملية الانتخابية لفائدة حزب الأصالة والمعاصرة مما يضرب مبدأ الحياد الذي من المفروض أن تلتزم به السلطات المحلية اتجاه كافة الأحزاب المتنافسة خلال الانتخابات الجماعية 2015.

وجاء في تدوينة على الحائط الشخصي للأستاذ ” كمال مهدي ” بموقع التواصل الاجتماعي ” بلغ إلى علمي من مصادر متعددة أن السلطة المحلية بتطوان تدعم لائحة الأصالة والمعاصرة ”

وهدد ” مهدي “باتخاذ حزب الاتحاد الاشتراكي للقواات الشعبية قرارات ستكون صادمة في حال ما تأكد الخبر الذي يعمل مناضلي الحزب على التحري عنه، داعيا كل منتسب إلى جسم السلطة المحلية ” أن يتحلى بالحياد وأن يضع نفسه خارج هده المنافسة السياسية، إلا فيما يفرضه عليه القانون من تدخل بهدف التصدي بكل الأفعال الرامية الى إفساد هدا الاستحقاق الوطني، ضدا على الإرادة المعبر عنها من طرف جلالة الملك ”

وكان وزير الداخلية ” محمد حصاد ” قد دعا رجال السلطة وأعوانهم إلى الاحتراز من الوقوع في أي موقف يمكن أن يستشف منه انحيازهم إلى فئة دون أخرى ، كما قام  بحركة انتقالية جزئية في صفوف رجال السلطة وذلك لضمان شفافية العملية الانتخابية

0