ولاية أمن تطوان تشدد إجراءاتها استعداد لمباراة المغرب التطواني ضد الرجاء

أرشيف

تستعد ولاية أمن تطوان لتخيصيص المئات من قوات الأمن بمختلف الفرق، تحسبا للقاء الذي سيجمع المغرب التطواني بنظيره الرجاء البيضاوي يوم الأحد المقبل على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال لحساب الدورة22 من البطولة الاحترافية.

وستكون الفرق الأمنية حسب مصادر شمال بوست مشكلة من قوات التدخل السريع، واللواء الخفيف للتدخل السريع، وعناصر الاستعلامات العامة، إضافة إلى رجال الشرطة بالزي المدني، مع احتمال الاستعانة بطلبة المعهد الملكي للشرطة إذا استدعت الضرورة ذلك.

وتأتي هذه الإجراءات الأمنية المشددة لمنع حدوث أعمال شغب أو عنف سواء داخل المدرجات أو بعد نهاية المقابلة وتفادي ما وقع خلال مباراة الكلاسيكو الشمالي. كما سيتم منع إدخال القاصرين إلا مع أولياء أمورهم، بعد أن كان سابقا يسمح لهم بالدخول مع مرافق.

وتعول الجهات الوصية سواء بالإدارة العامة للأمن الوطني أو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على خبرة وكفاءة والي ولاية أمن تطوان ” محمد الوليدي ” من أجل أن تمر مثل هذه المباريات المشحونة في ظروف جيدة، خاصة بعد الأحداث المأساوية التي عرفتها مدرجات مركب محمد الخامس والتي هزت من صورة الجماهير المغربية ووضعت كرة القدم الوطنية على المحك.

ولا يعلم إن كانت المصالح الأمنية بالدار البيضاء ستسمح بتنقل جماهير الرجاء البيضاوي المعاقبة بحرمانها من متابعة مباريات فريقها على خلفية أحداث الشغب التي عرفتها مباراة الرجاء البيضاوي وشباب الحسيمة والمواجهات التي اندلعلت بين فصيلي الأولتراس أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح العشرات.

0