ولاية أمن تطوان توضح بخصوص واقعة الاعتداء على تلميذ بالقصر الكبير

ولاية أمن تطوان

نفت ولاية أمن تطوان ما تداولته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” عدم تعامل مصالح مدينة الأمن بالقصر الكبير بالجدية المطلوبة مع شكاية تقدم بها والد تلميذ قاصر كان ضحية اعتداء أربع تلاميذ تسببوا له في عاهة مستديمة.

ووفق ما أفاد به بلاغ صادر عن ولاية أمن تطوان، توصل موقع شمال بوست بنسخة منه، فقد توصلت مصالح الدائرة الأمنية الثانية بالقصر الكبير يوم الأربعاء 15 مارس الجاري بإرسالية من النيابة العامة مرفوقة بشكاية التلميذ الضحية، حيث تم الاستماع إليه في محضر قانوني بحضور والده، أدلى فيه بتصريحاته وبتقرير طبي يؤكد إصابته على مستوى العين، دون تحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بفقدان نهائي لحساة النظر.

وأضاف المصدر، أنه يم استدعاء المشتكى به البالغ من العمر 13 سنة، وثااثة شركاء آخرين يبلغون من العمر 15 سنة، وهم جميعهم تلاميذ ولا تربطهم أية علاقة أسرية، خلافا لما تم الترويج له بهذا الصدد، حيث تم الاستماع إليهم بحضور أولياء أمورهم، لكونهم لم يبلغوا بعد سن الرشد القانوني.

وحسب ذات المصدر، فقد أدلى الطرف الشاكي يوم 20 مارس الجاري، بشهادة طبية جديدة تتضمن 60 يوما كنسبة العجز، كما تمت مواجهته مع المشتكى بهم الأربعة نظرا للتباين الحاصل في تصريحاتهم، قبل أن يتم إشعار النيابة العامة المختصة التي أعطت تعليماتها بتقديم جميع المشتكى بهم أمامها يوم الثلاثاء 21 مارس الجاري.

وتؤكد ولاية أمن تطوان على أن البحث في هذه القضية يخضع لإشراف النيابة العامة المختصة.

0