2017/06/28

” يسرى شحشوح ” تصل إسبانيا لإجراء عملية جراحية لتشوهاتها

شمال بوست

وصلت زوال اليوم الخميس 15 دجنبر، إلى مدينة اشبيلية الاسبانية الطفلة “يسرى شحشوح” ابنة المضيق، والبالغة من العمر سنتين، لإجراء الفحوصات اللازمة للخضوع للعملية القيصرية التي انتظرتها أسرتها منذ أكثر من سنتين .

وبحسب أم الطفلة يسرى، فإن ابنتها دخلت مرحلة العد العكسي لأجل محاولة إصلاح وترميم التشوهات الخلقية التي ولدت بها على مستوى جهازها التناسلي، على يد جراحين بمستشفى في مدينة إشبيلية بإسبانيا، بعد تدخل جمعية ممرضين بلا حدود المتواجد مقرها بمدينة سبتة السليبة، والتي تبنت هذه الحالة الإنسانية منذ البداية، وهي جمعية تشرف على تتبع حالات أخرى مستعصية العلاج لأطفال من مختلف المدن المغربية، اضافة إلى المساعدة التي قدمتها جمعية “اشبيلية تحتضن” المتواجد مقرها بمدينة اشبيلية.

وكشف فيديو لأم الطفلة يسرى، أنها حصلت على تأشيرة السفر أمس الأربعاء من القنصلية الاسبانية بفضل تدخل عامل عمالة المضيق- الفنيدق السيد حسن بويا الذي وافق دون تردد على تبني ملف الطفلة شخصيا والمساهمة في تكاليف علاجها على نفقته الخاصة استجابة منه للنداء الإنساني الذي أطلقته أم يسرى ، عن طريق بعض المواقع الإخبارية، لعلاج ابنتها الصغيرة التي تعاني من مرض عضال يتطلب إجراء عملية جراجية باهظة التكلفة، حيث استقبل بمكتبه بمقر عمالة المضيق الفنيدق والدي الطفلة المريضة.

ووجهت أم الطفلة يسرى عبر ذات الشريط، شكرها العميق إلى عامل عمالة المضيق الفنيدق، لطيبوبته في التعامل مع ملف ابنتها في مد يد العون لها بعد معاناتها مع المرض الذي أصاب ابنتها خاصة وان حالتهم المادية لا تسمح بمتابعة تكاليف العلاج الباهظة التكلفة، وجمعية ممرضون بلا حدود في شخص رئيسها وعضو مكتبها السيد سعيد أحمد محمد، وكذا جمعية اشبيلية تحتضن “sevilla acoge” في شخص ممثليها في شمال المغرب الأستاذ محمد الزلال ورئيسها عمر الحرطيطي، والتي بجانبها دخلت على الخط ووفرت ظروف إقامة الطفلة بالمدينة الاسبانية وتتبع ملفها.